المحكمة الدستورية تقضى برفض الطعن على نص الفقرة الأولى من مادة بقانون المحاماة

 

قضت المحكمة الدستورية، في الدعوى رقم ۲۸ لسنة ۳۸ قضائية ” دستورية “، برفض الدعوى التي أقيمت طعنا على نص الفقرة الأولى من المادة (۳۷) من قانون المحاماة الصادر بالقانون رقم ۱۷ لسنة ۱۹۸۳، والتي تنص على أن ” للمحامى المقيد بجدول محاكم الاستئناف له حق الحضور والمرافعة أمام جميع محاكم الاستئناف ومحاكم القضاء الإدارى، ولا يجوز قبول صحف الدعاوى أمام هذه المحاكم وما يعادلها إلا إذا كان موقعًا عليها منه، وإلا حكم ببطلان الصحيفة “.

وكانت المحكمة الدستورية، عقدت جلستها برئاسة المستشار حنفي علي جبالي.

وأستندت المحكمة حكمها على ما تضمنه نص الفقرة الأولى من المادة (۳۷) المطعون عليها، يقع فى نطاق السلطة التقديرية التى يملكها المشرع فى مجال تنظيم الحقوق، بما لا ينال من أصلها أو يقيد محتواه، ذلك أنه يتوخى أن تتوافر للخصومة القضائية عناصر جديتهـــــــــــــــا من خلال محامى يكون مهيأً لإعداد صحيفتها، ولذلك رتب المشرع جزاء البطلان بالنسبة للصحيفة التى لا يوقعها محامى مقبول أمام محكمة الاستئناف، وهو ما لا يتضمن مصادرة لحق الدفاع أو تقييد لحق التقاضى، ولا مخالفة فيه لنصى المادتين (۹۷، ۹۸) من الدستور .

 

 

 

ahmed
ahmed
محامى مصرى مقيد بالنقابة العامة لمحامين مصر بدرجة قيد أستئناف - حاصل على دبلوم فى القانون الخاص - خبرة كبيرة بمجال الشركات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *