You cannot copy content of this page

أجاز قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات “جرائم الإنترنت” رقم ۱۷۵ لسنة ۲۰۱۸ ، التصالح في جرائم الإنترنت

أجاز قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات “جرائم الإنترنت” رقم ۱۷۵ لسنة ۲۰۱۸ ، التصالح في جرائم الإنترنت

 

 

- أجاز قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات “جرائم الإنترنت” رقم ۱۷۵ لسنة ۲۰۱۸ ، التصالح في جرائم الإنترنت ، حيث نصت المادة ٤۲ على ، انه يجوز للمتهم في أي حالة كانت عليها الدعوى الجنائية، وقبل صيرورة الحكم باتا، إثبات الصلح مع المجني عليه أو وكيله الخاص أو خلفه العام، أمام النيابة العامة أو المحكمة المختصة بحسب الأحوال، وذلك في الجنح المنصوص عليها في المواد (۱٤، ۱۵، ۱٦، ۱۷، ۱۸، ۱۹، ۲۳، ۲٦، ۲۸، ۳۰، ۳۱) من هذا القانون.

- ولا ينتج إقرار المجني عليه بالصلح المنصوص عليه بالفقرة السابقة أثره إلا باعتماده من الجهاز بالنسبة للجنح المنصوص عليها بالمواد (۱٤، ۱۷، ۱۸، ۲۳) من هذا القانون.

- كما لا يقبل التصالح إلا من خلال الجهاز في الجنح المنصوص عليها بالمادتين (۲۹، ۳۵) من هذا القانون. ولا يسقط حق المتهم في التصالح برفع الدعوى الجنائية إلى المحكمة المختصة إذا دفع ثلثي الحد الأقصى للغرامة المقررة للجريمة أو قيمة الحد الأدنى أيهما أكثر، وذلك قبل صدور حكم نهائي في الموضوع.

- وفي جميع الأحوال، يجب على المتهم الذي يرغب في التصالح أن يسدد قبل رفع الدعوى الجنائية مبلغا يعادل ضعف الحد الأقصى للغرامة المقرر للجريمة.

- ويكون السداد إلى خزانة المحكمة المختصة أو النيابة العامة، بحسب الأحوال. ويترتب على الصلح انقضاء الدعوى الجنائية، ولا أثر للصلح على حقوق المضرور من الجريمة أو على الدعوى المدنية.

- ومن بين الجرائم المتاح فيها التصالح ما نصت عليه المادة ۱٤ وهى جريمة الدخول غير المشروع لكل من دخل عمدا، أو دخل بخطأ غير عمدي وبقى بدون وجه حق، على موقع أو حساب خاص أو نظام معلوماتي محظور الدخول عليه.

- وكذا ما نصت عليه المادة ۱۵ من جريمة تجاوز حدود الحق في الدخول ، لكل من دخل إلى موقع أو حساب خاص أو نظام معلوماتي مستخدما حقا مخولا له، فتعدى حدود هذا الحق من حيث الزمان أو مستوى الدخول.

- وأيضا ما نصت عليه المادة ۱٦, وهى لكل من اعترض بدون وجه حق أي معلومات أو بيانات أو كل ما هو متداول عن طريق شبكة معلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي وما في حكمها.

- وكذا المادة ۱۷ التي تعاقب كل من أتلف أو عطل أو عدل مسار أو ألغى كلياً أو جزئياً، متعمداً وبدون وجه حق البرامج والبيانات أو المعلومات المخزنة أو المعالجة أو المولدة أو المخلقة على أي نظام معلوماتي وما في حكمه، أيا كانت الوسيلة التي استخدمت في الجريمة ، وأيضا لكل من أتلف أو عطل أو أبطأ أو اخترق بريدا إلكترونيا أو موقعا أو حسابا خاصا بآحاد الناس.

كما يجوز التصالح فيما نصت عليه المادة ۱۹ التي نصت على ، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، وبغرامة لا تقل عن عشرين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو بإحدى هاتين العقوبتين، كل من أتلف أو عطل أو أبطأ أو شوه أو أخفى أو غير تصاميم موقع خاص بشركة أو مؤسسة أو منشأة أو شخص طبيعي بغير وجه حق.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Howdy,
Search exact
Search sentence
Ad1
Ad2