You cannot copy content of this page

أحكام محكمة النقض فى التشابه فى العلامات التجارية

أحكام نقض فى التشابه فى العلامات التجارية

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۲
تقرير وجود تشا به بين علامتين تجاريتين من شأنه أن يخدع جمهور المستهلكين هو من المسائل الموضوعية التى تدخل فى سلطة قاضى الموضوع بلا معقب عليه من محكمة النقض متى كانت الأسباب التى أقيم عليها تبرر النتيجة التى انتهى اليها .

( الطعن رقم ۳۳۱ لسنة ۲۱ مكتب فنى ۵ صفحة رقم ٤۸٦ بتاريخ ٤-۲-۱۹۵٤ )

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ٦
لمحكمة الموضوع أن تفصل فى حدود سلطتها التقديرية فى أمر الخلاف أو التشابه بين سلعتين من فئة واحدة و ما يحيط بالسلعتين و منتجيهما من ظروف و ملابسات تتحقق بها أو تمتنع معها الحماية التى ينشدها القانون للمنتجين و للمستهلكين على السواء .

( الطعن رقم ۳٤۲ لسنة ۲۲ ق ، جلسة ۱۹۵٦/۳/۱۵ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۱
الغرض من العلامة التجارية - على ما يستفاد من المادة الأولى من القانون رقم ۵۷ سنة ۱۹۳۹ - هو أن تكون وسيلة لتمييز المنتجات و السلع و يتحقق هذا الغرض بالمغايرة بين العلامات التى تستخدم فى تمييز سلعة معينة بحيث يرتفع اللبس بينها و لا يقع جمهور المستهلكين فى الخلط و التضليل ، و من أجل ذلك وجب لتقدير ما إذا كانت للعلامة ذاتية خاصة متميزة عن غيرها النظر إليها فى مجموعها لا إلى العناصر التى تتركب منها - فالعبرة ليست باحتواء العلامة على حروف أو رموز أو صور مما تحتوية علامة اخرى - و إنما العبرة هى بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن نتيجة لترتيب هذه الصورة أو الرموز أو الصور مع بعضها و للشكل الذى تبرز به فى علامة أو أخرى بصرف النظر عن العناصر التى تركبت منها و عما إذا كانت الواحدة منها تشترك فى جزء أو أكثر مما تحتويه الأخرى .

( الطعن رقم ٤۳۰ سنة ۲۵ ق ، جلسة ۱۹٦۰/۱/۲۸ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۱
الغرض من العلامة التجارية ـــ على ما يستفاد من المادة الأولى من القانون رقم ۵۷ لسنة ۱۹۳۹ ـــ هو أن تكون وسيلة لتمييز المنتجات و السلع . و يتحقق هذا الغرض بالمغايرة بين العلامات التى تستخدم فى تمييز سلعة معينة بحيث يرتفع اللبس بينهما و لا يقع جمهور المستهلكين فى الخلط و التضليل ، و من أجل ذلك وجب لتقدير ما إذا كان للعلامة ذاتية خاصة متميزة عن غيرها ، النظر إليها فى مجموعها لا إلى كل عنصر من العناصر التى تتركب منها ، فالعبرة إذن ليست بإحتواء العلامة على حروف أو رموز أو صور مما تحتويه علامة أخرى ، و إنما العبرة هى بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن نتيجة لتركيب هذه الحروف أو الرموز أو الصور مع بعضها و للشكل الذى تبرز به فى علامة أخرى بصرف النظر عن العناصر التى تركبت منها و عما إذا كانت الواحدة منها تشترك فى جزء أو أكثر مما تحتويه الأخرى ، فإذا كان الحكم المطعون فيه قد جعل عماده فى التقرير بوجوب تشابه بين العلامتين مجرد إشتراك بعض الحروف فى الكلمة الواردة بكل منهما مما يؤدى إلى تشابه النطق بينهما فى المقطع الأول من العلامة دون أن يعتد بباقى العناصر التى تتكون منها كل من العلامتين فإن الحكم يكون قد أخطأ فى تطبيق القانون .

( الطعن رقم ۱٦۰ لسنة ۲۷ ق ، جلسة ۱۹٦۲/۱۱/۲۲ )

 

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۵
ليس الفيصل فى التمييز بين علامتين باحتواء العلامة على حروف أو رموز أو صور مما تحتويه العلامة الأخرى بل العبرة بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن نتيجة لتركيب هذه الصور أو الرموز وبالشكل الذى تبرز به فى علامة أخرى بصرف النظر عن العناصر التى ركبت فيها و عما إذا كانت الواحدة فيها تشترك فى جزء أو أكثر مما تحتويه الأخرى ومن ثم فالحكم المطعون فيه إذ أنزل حكم هذه الضوابط مقررا ـ فى نطاق سلطته الموضوعية ـ وجود تشابة خادع بين علامتى الطاعن والمطعون عليه فإنه لايكون قد خالف القانون .

( الطعن رقم ۳۹۰ سنة ۲۷ ق ، جلسة ۱۹٦۳/۱/۲٤ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۱
متى كان الطاعن قد تمسك أمام محكمة الإستئناف بأن رأى محكمة الدرجة الأولى فىوجود التشابه بين العلامات التجارية غير سديد ، فقد كان على محكمة الإستئناف أن تقوم بإجراء المضاهاة بين علامة كل من الطاعن والمطعون ضده وتقول كلمتها فى ذلك إلا إنها إذ نفضت يدها من تلك المضاهاة و إكتفت بتأييد رأى محكمة الدرجة الأولى فى أمر يقوم على التقدير الشخصى دون أن تعمل هى رقابتها الموضوعية بوصفها درجه ثانية على محكمة الدرجة الأولى فى هذا الخصوص فإن حكمها يكون مشوباً بالقصور بما يستوجب نقضه.

( الطعن رقم ۳۷۸ لسنة ۳۰ ق ، جلسة ۱۹٦۵/٤/۸ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۱
لئن إختلفت دعوى المنافسة غير المشروعة عن دعوى تقليد العلامة التجارية إلا أنه متى كان الخطأ الذى يسنده المدعى إلى المدعى عليه فى دعوى المنافسة غير المشرعة هو مجرد تقليد العلامة التجارية فإن هذا الخطأ لا يتوافر إلا إذا كان التشابه بين العلامتين بحيث يؤدى لتضليل الجمهور وإحتمال إيقاعة فى اللبس بين العلامتين .

( الطعن رقم ۱۷۸ لسنة ۳۲ مكتب فنى ۱۷ صفحة رقم ۱۹۱۹ بتاريخ ۱۵-۱۲-۱۹٦٦ )

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۲
تقرير قيام التشابهه الخادع بين علامتين أو عدم وجوده هو من المسائل التى تدخل فى سلطة قاضى الموضوع ومن ثم فلا معقب عليه من محكمة النقض فى ذلك مادام قد إستند إلى أسباب تؤدى إلى النتيجة التى إنتهى إليها .

( الطعن رقم ۱۷۸ لسنة ۳۲ ق ، جلسة ۱۹٦٦/۱۲/۱۵ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۳
الغرض من العلامة التجارية - على ما يستفاد من المادة الأولى من القانون رقم ۵۷ لسنة ۱۹۳۹ - هو أن تكون وسيلة لتمييز المنتجات و السلع و يتحقق هذا الغرض بالمغايرة بين العلامات التى تستخدم فى تمييز سلعة معينة بحيث يرتفع اللبس بينها و لا يقع جمهور المستهلكين فى الخلط و التضليل و من أجل ذلك وجب لتقرير ما إذا كانت للعلامة ذاتية خاصة متميزة عن غيرها النظر إليها فى مجموعها لا إلى كل من العناصر التى تتركب منها فالعبرة ليست بإحتواء العلامة على حروف أو رموز أو صور مما تحتويه علامة أخرى و إنما العبرة هى بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن نتيجة لتركيب هذه الحروف أو الرموز أو الصور على بعضها و للشكل الذى تبرز به فى علامة أو أخرى بصرف النظر عن العناصر التى تركبت منها وعما إذا كانت الواحدة منها تشترك فى جزء أو أكثر مما تحتويه الأخرى .

( الطعن رقم ٤۵ لسنة ۳۳ ق ، جلسة ۱۹٦۷/۱/۲٦ )

 

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۲
إستخدام علامة لتمييز منتجات معينة لا يمنع الغير من إستخدام نفس العلامة لتتميز منتجات أخرى مختلفة عنها إختلافا يمتنع معه الخلط بينهما . و تقدير قيام التشابه أو الإختلاف بين المنتجات و بعضها هو مما تستقل به محكمة الموضوع .

 ( الطعن رقم ٤۳۵ لسنة ۳٤ مكتب فنى ۱۹ صفحة رقم ۱۵۷۷ بتاريخ ۲٦-۱۲-۱۹٦۸ )

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۱
لتقدير ما إذا كانت العلامة التجارية ذاتية خاصة متميزة عن غيرها يجب النظر إليها فى مجموعها لا إلى كل من العناصر التى تتركب منها فالعبرة ليست بإحتواء العلامة على حروف مما تحتويه علامة أخرى و إنما العبرة هى بالصورة العامة التى تنطبع فى الذهن و للشكل الذى تبرز به هذه الحروف فى علامة أخرى و لوقع نطق مجموع الكلمة فى السمع فلا يهم إذن إشتراك علامة مع أخرى فى بعض حروفها إذا كان ذلك لا يؤدى إلى اللبس أو الخلط بينهما .

 

( الطعن رقم ٤۹۵ لسنة ۳٤  قضائية مكتب فنى ۱۹ صفحة رقم ۱۲۱۲ بتاريخ ۲۰-٦-۱۹٦۸ )

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۲
الفصل فى وجود أو عدم وجود تشابه بين علامتين تجاريتين من شانه أن يخدع جمهور المستهلكين به هو مما يدخل فى السلطة التقديرية لقاضى الموضوع و لا معقب عليه فى ذلك من محكمة النقض متى كانت الأسباب التى إستند إليها من شانها أن تبرر النتيجة التى إنتهى إليها .

( الطعن رقم ٤۹۵ لسنة ۳٤ مكتب فنى ۱۹ صفحة رقم ۱۲۱۲ بتاريخ ۲۰-٦-۱۹٦۸ )

الموضوع : علامات تجارية
الموضوع الفرعي : التشابه فى العلامات التجارية
فقرة رقم : ۳
معيار التشابه الخادع بين علامتين تجاريتين هو ما ينخدع به المستهلك العادى المتوسط الحرص والإنتباه .

( الطعن رقم ٤۹۵ لسنة ۳٤ ق ، جلسة ۱۹٦۸/٦/۲۰ )

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Howdy,
Search exact
Search sentence
Ad1
Ad2