You cannot copy content of this page

أحكام محكمة النقض فى عقود الاذعان

أحكام محكمة النقض فى عقود الاذعان

 

الموجز : -

عقد الاذعان . خصائصه . تعلقه بسلع او مرافق ضرورية واحتكار الموجب لها إحتكار قانونيا أو فعليا او قيام منافسة محدودة النطاق مع صدور الايجاب للناس كافة وبشروط واحدة ولمدة غير محددة . السلع الضرورية . ماهيتها . الانفراد بانتاج سلعة ما او الاتجار فيها لايعد بذاته احتكار .

القاعدة : -

من المقرر - فى قضاء هذه المحكمة - أن من خصائص عقود الإذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضروريات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها إحتكار الموجب هذه السلع أو المرافق إحتكارا قانونياً أو فعلياً أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، و أن يكون صدور الإيجاب منه إلى الناس كافة و بشروط واحدة و لمدة غير محدودة . و السلع الضرورية هى التى لا غنى للناس عنها ، و التى لا تستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها ، و لا يمكنهم رفض الشروط التى يضعها الموجب و لو كانت جائرة و شديدة ، كما أن إنفراد الموجب بإنتاج سلعة ما أو الإتجار فيها لا يعد إحتكاراً يترتب عليه إعتبار العقد المبرم بشأنها من عقود الإذعان ما لم تكن تلك السلعة من الضرورات الأولية للجمهور بالمعنى المتقدم .

 

(الطعن رقم ۳۹٦ لسنة ۳۷ جلسة ۱۹۷٤/۰۳/۱۲ س ۲۵ ع ۱ ص ٤۹۲ ق ۸۰)

 

الموجز : -

عقد الإذعان. خصائصه. تعلقه بسلع أو مرافق ضرورية واحتكار الموجب لها احتكارا قانونيا أو فعليا أو قيام منافسة محدودة النطاق بشأنها مع صدور الإيجاب للناس كافة وبشروط واحدة ولمدة غير محددة. السلع الضرورية. ماهيتها.

القاعدة : -

المقرر فى قضاء هذه المحكمة أن من خصائص عقود الاذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضروريات بالنسبة للمستهلكين أو المنتفعين ويكون فيها إحتكارا قانونيا أو فعليا أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق وأن يكون صدور الأيجاب منه إلى الناس كافة وبشروط واحدة ولمدةغير محدودة، والسلع الضروريةهى التى لا غنى للناس عنها والتى لاتستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها، ولا يمكنهم رفض الشروط التى يصنعها الموجب ولو كانت جائرة وشديدة.

 

(الطعن رقم ۸۵۱ لسنة ۵۸ جلسة ۱۹۹۳/۰۲/۰٤ س ٤٤ ع ۱ ص ٤۸۲ ق ۸۱)

 

الموجز : -

عقد الإذعان تضمينه شروطا تعسفية مؤداه حق القاضي فى تعديلها أو إعفاء الطرف المذعن منها. لمحكمة الموضوع تقدير ما إذا كان الشرط تعسفيا من عدمه. (مثال بشأن شرط الإعفاء من المسئولية الوارد بعقد اشتراك التليفون)

القاعدة : -

مؤدى النص فى المادة ۱٤۹ من القانون المدني أنه إذا تضمن العقد الذي تم بطريق الإذعان شروطاً تعسفية فإن للقاضي أن يعدل هذه الشروط أو أن يعفى الطرف المذعن منها وفقاً لما تقضى به العدالة، ومحكمة الموضوع هى التي تملك حق تقدير ما إذا كان الشرط تعسيفاً أم لا. وكان البين من الحكم المطعون فيه أنه قد انتهى بأسباب سائغة إلى اعتبار الشرط الوارد بالبند الثاني من العقد شرطا تعسفيا رأى الأعفاء منه، ومن ثم فإن ما يثيره الطاعن فى هذا الشأن جدل موضوعى غير مقبول.

 

(الطعن رقم ۳۸۸ لسنة ۵۷ جلسة ۱۹۸۹/۱۲/۱۲ س ٤۰ ع ۳ ص ۲۸۸ ق ۳٦۸)

 

الموجز : -

عقد الاذعان . خصائصه . تعلقه بسلم أو مرافق ضرورية واحتكار الموجبه لها احتكار قانونيا أو فعليا أو قيام منافسة محدودة النطاق بشأنها مع صدور افيجاب الناس كافة وبشروط واحدة ولمدة غير محددة السلع الضرورية . ما هيتها .

القاعدة : -

من المقرر فى قضاء هذه المحكمة أن من خصائص عقود الإذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضرورات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها إحتكار الموجب لهذه السلع و المرافق إحتكاراً قانونياً أو فعلياً أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق و أن يكون صدور الإيجاب منه إلى الناس كافة و بشروط واحدة و لمدة غير محددة ، و السلع الضرورية هى التى لا غنى عنها للناس و التى لا تستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها و لا يمكنهم رفض الشروط التى يضعها الموجب و لو كانت جائزة و شديدة . و لما كان ذلك ، و كانت هذه الخصائص لا تتوافر فى التعاقد الذى تم بين الطاعنين و البنك المطعون ضده على التعيين فى وظيفة من الفئة التاسعة ، فإن الحكم المطعون فيه إذ نفى عن هذا التعاقد صفة الإذعان يكون متفقاً مع صحيح القانون ، و ما ينعاه الطاعنان على الحكم بعد ذلك من إخلال بقواعد المساواة فهو نعى يقوم على واقع لم يسبق طرحه على محكمة الموضوع هو التحقق من توافر شرط المساواة ، و من ثم فلا يجوز التحدى به لأول مرة أمام محكمة النقض و يكون النعى غير مقبول .

 

(الطعن رقم ۷٤۹ لسنة ٤٦ جلسة ۱۹۸۲/۰۱/۰۲ س ۳۳ ع ۱ ص ۵۰ ق ۱۳)

 

الموجز : -

عقد الاذعان . خصائصه . تعلقه بسلع او مرافق ضرورية واحتكار الموجب لها إحتكار قانونيا أو فعليا او قيام منافسة محدودة النطاق مع صدور الايجاب للناس كافة وبشروط واحدة ولمدة غير محددة . السلع الضرورية . ماهيتها . الانفراد بانتاج سلعة ما او الاتجار فيها لايعد بذاته احتكار .

القاعدة : -

من المقرر - فى قضاء هذه المحكمة - أن من خصائص عقود الإذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضروريات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها إحتكار الموجب هذه السلع أو المرافق إحتكارا قانونياً أو فعلياً أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، و أن يكون صدور الإيجاب منه إلى الناس كافة و بشروط واحدة و لمدة غير محدودة . و السلع الضرورية هى التى لا غنى للناس عنها ، و التى لا تستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها ، و لا يمكنهم رفض الشروط التى يضعها الموجب و لو كانت جائرة و شديدة ، كما أن إنفراد الموجب بإنتاج سلعة ما أو الإتجار فيها لا يعد إحتكاراً يترتب عليه إعتبار العقد المبرم بشأنها من عقود الإذعان ما لم تكن تلك السلعة من الضرورات الأولية للجمهور بالمعنى المتقدم .

 

(الطعن رقم ۳۹٦ لسنة ۳۷ جلسة ۱۹۷٤/۰۳/۱۲ س ۲۵ ع ۱ ص ٤۹۲ ق ۸۰)

 

الموجز : -

تأميم شركت النقل البحرى ليس فى ذاته دليلا على الاحتكار . التأميم بطبيعه لا يقتضى إنعدام المنافسة بين شركات النقل المؤممة والشركات التابعة للقطاع الخاص . إنتفاء عنصر الاحتكار فى عملية النقل مؤداه عدم اعتبار العقد من عقود الاذعان

القاعدة : -

يجب لكى يعتبر العقد عقد إذعان - على ما جرى به قضاء محكمة النقض - أن يتضمن إحتكارا قانونيا أو فعليا أو فى القليل سيطرة على السلعة أو المرفق تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، و إذ كان تأميم شركات النقل البحرى لا يقوم فى ذاته دليلا على الإحتكار لأن التأميم لا يقتضى بطبيعته إنعدام المنافسة بين الشركات المؤممة و لو عملت فى قطاع إقتصادى واحد ، و كان النزاع بين طرفى الخصومة - على ما يبين من الحكم المطعون فيه - يدور حول عملية نقل داخلى مما يتولاه الى جانب شركات النقل المؤممة أفراد أو مؤسسات تابعة للقطاع الخاص مما يوفر عنصر المنافسة بين جميع هؤلاء فى عمليات النقل و ينتفى معه الإحتكار فيها فإن الحكم المطعون فيه إذ إنتهى فى حدود السلطة التقديرية لقاضى الموضوع إلى القول بعدم قيام إحتكار فى عملية النقل محل النزاع و بالتالى فلا يكون العقد موضوع الدعوى عقد إذعان ، لا يكون قد خالف القانون .

 

(الطعن رقم ۲٤۸ لسنة ۳۵ جلسة ۱۹٦۹/۰٦/۰۳ س ۲۰ ع ۲ ص ۸۵۱ ق ۱۳٤)

 


 

الطعن رقم ۱۲۷ لسنة ۱۸ مكتب فنى ۰۱ صفحة رقم ۵۲۹
بتاريخ ۲۵-۰۵-۱۹۵۰
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
إن النص فى عقد الإشتراك فى الحصول على مياه من المجلس البلدى على أن المشترك ملتزم بمراقبة المواسير التى تستمد المياه من المواسير العمومية و عليه صيانتها و حفظها بحالة جيدة و أنه هو المسئول وحده عنها و عن جميع الأضرار التى تحصل بسببها ، هو شرط ملزم لمن قبله أو سلم به ، فلا يجوز إهداره بمقولة إنه شرط مفروض لا سبيل للمشترك إلا الإذعان له إن أراد أن يمد منزله بالماء ، فإن الإذعان قبول لا يقاس على قبول المكره ، و لم يجز القانون المدنى للقاضى تعديل هذه الشروط أو الإعفاء منها إذا كانت تعسفية . و لا تعارض بين هذا النص و ما ورد فى العقد أيضا من أنه يجب على المشترك كلما رغب فى الكشف على هذه المواسير أن يطلب ذلك من المجلس و يؤيد طلبه كتابة حتى يجرى المجلس ذلك و يقوم بالإصلاحات اللازمة إذا إقتضى الحال على مصاريف المشترك و أنه يمتنع على المشترك أن يمس العداد أو المواسير لأى سبب ، فإن هذه نصوص يكمل بعضها بعضاً و تنظم بداعى المصلحة العامة وسيلة المشترك فى المراقبة و الصيانة .

 

الطعن رقم ۲۰۸ لسنة ۲۱ مكتب فنى ۰۵ صفحة رقم ۷۸۸
بتاريخ ۲۲-۰٤-۱۹۵٤
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
من خصائص عقود الاذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضروريات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها احتكار الموجب لهذه السلع أو المرافق احتكارا قانونيا أو فعليا أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، وأن يكون صدور الايجاب إلى الناس كافة وبشروط واحدة ولمدة غير محددة . وإذن فمتى كانت الحكومة قد أشهرت شروط مناقصة فى عملية إنشاء طريق وكان من مقتضى هذه الشروط أن يتقدم كل ذى عطاء بشروط العمل وتحديد زمنه وتكاليفه ، ولم يكن الايجاب فيه مستمرا لزمن غير محدد ، وكان لكل إنسان حرية القبول أو الرفض بعدم تقديم عطائه أصلا أو بتضمينه الشروط التى يرتضيها وتلك التى لا يقبلها ، فان التعاقد عن هذه العملية لا يعتبر عقدا من عقود الاذعان .

 

الطعن رقم ۱۲٦ لسنة ۲۲ مكتب فنى ۰٦ صفحة رقم ۱۰٤۸
بتاريخ ۲۸-۰٤-۱۹۵۵
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
اتفاق ورثه العامل الذى توفى أثناء أداء وظيفته وبسببها مع الحكومة على مبلغ معين و توقيعهم على المخالصة الخاصة بهذا المبلغ ليس من الاتفاقات التى تتضمنها عقود
الإذعان .

 

الطعن رقم ٤۸٤ لسنة ۲۵ مكتب فنى ۱۳ صفحة رقم ۲٦
بتاريخ ۰٤-۰۱-۱۹٦۲
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
متى ثبت أن الروابط بين الطرفين يحكمها قرار إدارى فإنه لايجوز التحلل من أحكامه بدعوى أنها جائرة وأن قبول الطاعنة لها تم بطريق الإذعان ، إذ أن الإستثناء الوارد بالمادة ۱٤۹ من القانون المدنى فى شأن عقود الإذعان خاص بالعقود المدنية و لا يسرى على القرارات الإدارية .

 

الطعن رقم ۲٤۸ لسنة ۳۵ مكتب فنى ۲۰ صفحة رقم ۸۵۱
بتاريخ ۰۳-۰٦-۱۹٦۹
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
يجب لكى يعتبر العقد عقد إذعان - على ما جرى به قضاء محكمة النقض - أن يتضمن إحتكارا قانونيا أو فعليا أو فى القليل سيطرة على السلعة أو المرفق تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، و إذ كان تأميم شركات النقل البحرى لا يقوم فى ذاته دليلا على الإحتكار لأن التأميم لا يقتضى بطبيعته إنعدام المنافسة بين الشركات المؤممة و لو عملت فى قطاع إقتصادى واحد ، و كان النزاع بين طرفى الخصومة - على ما يبين من الحكم المطعون فيه - يدور حول عملية نقل داخلى مما يتولاه الى جانب شركات النقل المؤممة أفراد أو مؤسسات تابعة للقطاع الخاص مما يوفر عنصر المنافسة بين جميع هؤلاء فى عمليات النقل و ينتفى معه الإحتكار فيها فإن الحكم المطعون فيه إذ إنتهى فى حدود السلطة التقديرية لقاضى الموضوع إلى القول بعدم قيام إحتكار فى عملية النقل محل النزاع و بالتالى فلا يكون العقد موضوع الدعوى عقد إذعان ، لا يكون قد خالف القانون .

 

الطعن رقم ۳۹٦ لسنة ۳۷ مكتب فنى ۲۵ صفحة رقم ٤۹۲
بتاريخ ۱۲-۰۳-۱۹۷٤
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۳
من المقرر - فى قضاء هذه المحكمة - أن من خصائص عقود الإذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضروريات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها إحتكار الموجب هذه السلع أو المرافق إحتكارا قانونياً أو فعلياً أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق ، و أن يكون صدور الإيجاب منه إلى الناس كافة و بشروط واحدة و لمدة غير محدودة . و السلع الضرورية هى التى لا غنى للناس عنها ، و التى لا تستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها ، و لا يمكنهم رفض الشروط التى يضعها الموجب و لو كانت جائرة و شديدة ، كما أن إنفراد الموجب بإنتاج سلعة ما أو الإتجار فيها لا يعد إحتكاراً يترتب عليه إعتبار العقد المبرم بشأنها من عقود الإذعان ما لم تكن تلك السلعة من الضرورات الأولية للجمهور بالمعنى المتقدم .

 

الطعن رقم ۷٤۹ لسنة ٤٦ مكتب فنى ۳۳ صفحة رقم ۵۰
بتاريخ ۰۲-۰۱-۱۹۸۲
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ٤
من المقرر فى قضاء هذه المحكمة أن من خصائص عقود الإذعان أنها تتعلق بسلع أو مرافق تعتبر من الضرورات بالنسبة إلى المستهلكين أو المنتفعين ، و يكون فيها إحتكار الموجب لهذه السلع و المرافق إحتكاراً قانونياً أو فعلياً أو تكون سيطرته عليها من شأنها أن تجعل المنافسة فيها محدودة النطاق و أن يكون صدور الإيجاب منه إلى الناس كافة و بشروط واحدة و لمدة غير محددة ، و السلع الضرورية هى التى لا غنى عنها للناس و التى لا تستقيم مصالحهم بدونها بحيث يكونون فى وضع يضطرهم إلى التعاقد بشأنها
و لا يمكنهم رفض الشروط التى يضعها الموجب و لو كانت جائزة و شديدة . و لما كان ذلك ، و كانت هذه الخصائص لا تتوافر فى التعاقد الذى تم بين الطاعنين و البنك المطعون ضده على التعيين فى وظيفة من الفئة التاسعة ، فإن الحكم المطعون فيه إذ نفى عن هذا التعاقد صفة الإذعان يكون متفقاً مع صحيح القانون ، و ما ينعاه الطاعنان على الحكم بعد ذلك من إخلال بقواعد المساواة فهو نعى يقوم على واقع لم يسبق طرحه على محكمة الموضوع ـ هو التحقق من توافر شرط المساواة ، و من ثم فلا يجوز التحدى به لأول مرة أمام محكمة النقض و يكون النعى غير مقبول .

 

الطعن رقم ۳۸۸ لسنة ۵۷ مكتب فنى ٤۰ صفحة رقم ۲۸۸
بتاريخ ۱۲-۱۲-۱۹۸۹
الموضوع : عقد
الموضوع الفرعي : عقود الاذعان
فقرة رقم : ۲
مؤدى النص فى المادة ۱٤۹ من القانون المدنى أنه إذا تضمن العقد الذى تم بطريق الإذعان شروطاً تعسفيه فإن للقاضى أن يعدل هذه الشروط أو أن يعفى الطرف المذعن منها وفقاً لما تقضى به العدالة ، و محكمة الموضوع هى التى تملك حق تقدير ما إذا كان الشرط تعسيفاً أم لا . و كان البين من الحكم المطعون فيه أنه قد إنتهى بأسباب سائغة إلى إعتبار الشرط الوارد بالبند الثانى من العقد شرطاً تعسفياً رأى الإعفاء منه ، و من ثم فإن ما يثيره الطاعن فى هذا الشأن جدل موضوعى غير مقبول .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Howdy,
Search exact
Search sentence
Ad1
Ad2