You cannot copy content of this page

 أسباب الطرد و الإخلاء و أوجه التشابه والاختلاف بين القانون القديم والقانون الجديد

 أسباب الطرد و الإخلاء و أوجه التشابه والاختلاف بين القانون القديم والقانون الجديد

 

 

-  أسباب الطرد و الإخلاء و أوجه التشابه والاختلاف بين القانون القديم والقانون الجديد على النحو التالى: -

 

السبب الأول :- عدم سداد الإيجار.
وفقا لقانون الإيجار القديم يجب على المؤجر إخطار المستأجر بإنذار رسمى ثم الانتظار لمدة ۱۵ يوماً لسداد الإيجار، فإذا لم يسدد خلال هذه المدة يجوز له السداد أمام القاضى حتى بعد الاستئناف.... ولكن إذا تكرر عدم السداد مرة أخرى، ففى هذه الحالة يجوز فسخ العقد حتى إذا قدم المستأجر عذراً.
أما فى القانون الجديد فإذا تم إنذار المستأجر ولم يستجب، فلا يجوز له السداد أمام المحكمة ويجوز للمؤجر إقامة دعوى قضائية مباشرة لطرده».

 

السبب الثاني:- التأجير من الباطن أو التنازل عن الشقة للغير دون موافقة المؤجر. ففى القانون القديم والجديد تتم إقامة دعوى قضائية بفسخ العقد وإخلاء الطرف الثالث من العين ويمكن إثبات ۱لك بكافة طرق الإثبات.

 

السبب الثالث:- الإضرار بالعين المؤجرة.
على سبيل المثال لا الحصر... هدم حوائط أو جدران من شأنها التأثير على حماية العين أو العقار...
فى القانون القديم لابد من إثبات ذلك بحكم نهائى ( جنحة إتلاف ملك الغير) ثم إقامة دعوى إخلاء.
بينما فى القانون الجديد تتم إقامة دعوى إخلاء مباشرة لوجود ضرر ويتم إثبات هذا الضرر للمحكمة بكافة طرق الاثبات.

 

السبب الرابع:- استخدام العين فى أعمال منافية للآداب العامة.
فالقانون القديم لابد من إثبات ذلك أولا بحكم قضائى ثم إقامة دعوى إخلاء وبالنسبة للقانون الجديد، تقام دعوى الإخلاء مباشرة.

 

والسبب الخامس:- تغيير الاستخدام دون موافقة المالك.
على سبيل المثال... تحويلها من شقة سكنية إلى مكتب أو عيادة.
فى القانونيين تقام دعوى إخلاء ويتم إثبات ذلك التغيير بكافة طرق الاثبات

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Howdy,
Search exact
Search sentence
Ad1
Ad2