You cannot copy content of this page

حكم محكمة النقض رقم ۳۲۹۱ لسنة ۷۰ قضائية ( مدنى ) : المشرع أجاز للمتقاضين تيسيراً عليهم اللجوء لقاضي الأمور الوقتية للمحكمة مصدرة الحكم للحصول على الصورة التنفيذية الأولى في حالة امتناع قلم الكتاب عن تسليمها  إلا أن ذلك لا يسلبهم حقهم في طلبها عن طريق الدعوى 

حكم محكمة النقض رقم ۳۲۹۱ لسنة ۷۰ قضائية ( مدنى ) : المشرع أجاز للمتقاضين تيسيراً عليهم اللجوء لقاضي الأمور الوقتية للمحكمة مصدرة الحكم للحصول على الصورة التنفيذية الأولى في حالة امتناع قلم الكتاب عن تسليمها  إلا أن ذلك لا يسلبهم حقهم في طلبها عن طريق الدعوى 

 

 

الموجز : - المشرع أجاز للمتقاضين تيسيراً عليهم اللجوء لقاضي الأمور الوقتية للمحكمة مصدرة الحكم للحصول على الصورة التنفيذية الأولى في حالة امتناع قلم الكتاب عن تسليمها  إلا أن ذلك لا يسلبهم حقهم في طلبها عن طريق الدعوى .

 

القاعدة : - إن النص في المادة رقم ۱۸۲ من قانون المرافعات مؤداه أن المشرع أجاز للمتقاضين تيسيراً عليهم اللجوء لقاضي الأمور الوقتية للمحكمة مصدرة الحكم للحصول على الصورة التنفيذية الأولى في حالة امتناع قلم الكتاب عن تسليمها إلا أن ذلك لا يسلبهم حقهم في طلبها عن طريق الدعوى طبقاً للمادة ٦۳ من القانون ذاته بحسبان أنها الأصل العام والقول بغير ذلك بقصر الحق في إصدار تلك الصورة على قاضي الأمور الوقتية وعدم قبول الدعوى التي تُرفع بطلبها تأسيساً على ذلك هو تقييد لمطلق النص لو أراده المشرع لأفصح عنه صراحة، وإذ خالف الحكم المطعون فيه هذا النظر واعتبر اختصاص قاضي الأمور الوقتية بالمحكمة التي أصدرت الحكم بإصدر الصورة التنفيذية الأولى هو اختصاص ولائي وأن الطاعن إذ طلبها بطريق الدعوى بطلب إلزام المطعون ضده الثاني في مواجهة الأول بتسليمه إياها لا يكون قد التزم الطريق الذي رسمه القانون ورتب على ذلك قضاءه بإلغاء الحكم المستأنف وبعدم قبول الدعوى لرفعها بغير الطريق الذي رسمه القانون فإنه يكون قد أخطأ في تطبيق القانون.”

 

( الطعن رقم ۳۲۹۱ لسنة ۷۰ ق جلسة ۹ / ۱ / ۲۰۲۰)

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Howdy,
Search exact
Search sentence
Ad1
Ad2